كيف تتخلص من خجلك؟

كيف تتخلص من خجلك؟

يتسم بعض الناس بالجرأة منذ نعومة أظفارهم، بينما يعاني الكثيرون من الخجل الاجتماعي الذي تفشل معه كل طرائق التحفيز التقليدية التي باتت أشبه بأسطوانة مشروخة مستهلكة؛ تخيل أنك تتكلم بطلاقة، وتنفس بعمق قبل أن تنطق، وردد كل يوم عشر عبارات حول الثقة بالنفس، وهلم جرّاً.

إن المشكلة التي يقع فيها من يحاول مساعدتك بخصوص الخجل هي أنه يتجاهل أموراً جوهرية مثل الخبرات الحياتية والمهنية، والثقافة العامة والتخصصية، والإنجازات الشخصية. كل ذلك سنتحدث عنه بتفصيل في الفقرات التالية.

لا يمكن التغلب على الخجل بممارسة الإيحاءات الذاتية أو التخيللوحدهما؛ لأن هناك ما هو أهم؛ ألا وهو بناء الثقة بالنفس. الثقة بالذات لا تأتي من فراغ – لهذا السبب يخفق من يحاول إقناع عقله بأنه واثق من نفسه -بل تأتي من بنائك لمهارات وخبرات ومعارف، إلى جانب تحقيقك لإنجازات تزيد من ثقتك بذاتك.

أول شيء عليك فعله هو أن تبدأ في تثقيف نفسك من خلال القراءة اليومية المنتظمة حول موضوعات تهمك، وأخرى تعلم أنها ستساعدك على بدء الحوار والاستمرار فيه مع المحيطين بك. اقرأ فيما يثير شغف أبناء بيئتك، وزد على ذلك بالاطلاع على بعض المعلومات العامة في مجالات متنوعة تثري ثقافتك وتزيد من قدرتك على التحدث وفتح موضوعات جديدة مع الغير.

من المفيد أيضاً أن تبدأ في تعلم لغة جديدة خصوصاً الإنجليزية، لأن اللغات معبر إلى ثقافات العالم، وبوابة تفتح لك فرصاً لا حصر لها للتعرف على أشخاص جدد من بلدان مختلفة، والشعور بالإنجاز الذي يزيدك ثقة بنفسك وقدراتك.

اهتم بصحتك أيضاً، واحرص على ممارسة الرياضة، إذ أثبتت الدراسات أن الرياضيين يتمتعون بثقة عالية بالنفس، وأن التمتع بجسد رياضي يزيد جاذبية الشخص وإعجاب الآخرين به.

إلى جانب ذلك كله، ابدأ في كسر حاجز الخجل بالتدرب التدريجي على وضع نفسك في مواقف مخجلة، كأن تضع هدفاً لهذا اليوم، وهو أن تفتح حواراً صغيراً مع بائع البقالة المجاور لمنزلك، أو تتواصل مع شخص جديد في مقر العمل، أو تحاول إلقاء نكتة أمام أشخاص مقربين منك يتقبلون منك أي شيء ولا يسبب الإخفاق في إضحاكهم أي إحراج شديد.

كن مبادراً أثناء اجتماعات العمل، أو الحفلات، أو الجلسات العائلية مع الأقارب. حاول أن تفتح ولو موضوعاً واحداً بسيطاً كل مرة، واستخدم أسلوب طرح الأسئلة على الآخرين لدفعهم إلى الحديث وتشجيع نفسك على الخروج من دائرة الصمت.

استمتع لأي تسجيلات مفيدة في مجال التخلص من الخجل، وشاهد البرامج المفيدة في هذا المجال، إلى جانب تطبيق أي فكرة مفيدة مباشرة، فكثيراً ما نظل نعاني من نفس المشكلة سنوات طويلة لا لأن ما سمعناه أو قرأناه غير مفيد، بل لأننا ببساطة شديدة لا نطبق ما تعلمناه.

إذن فالخجل يحتاج إلى وقت، وإلى بذل الجهد، ولا ينفع للتخلص منه أن تكتفي بالإيحاءات التوكيدية وممارسة التخيل، بل يجب أن تعمل على زيادة حصيلتك المعرفية من خلال القراءة اليومية، وممارسة التمرينات الرياضية المنتظمة للمحافظة على الصحة واللياقة، وتتدرب كلما سنحت لك الفرصة على التحدث والقيام بتصرفات شجاعة اجتماعياً تخرجك من منطقة راحتك.

كيف تتخلص من خجلك؟
والأهم من ذلك كله هو أن تقرر بحزم أنك تريد أن تصبح متحدثاً طليقاً، وتؤمن بقدرتك على تحقيق هدفك،وتطبقكل ما تجده مفيداً ومناسباً لك من نصائح وإرشادات تساعدك على تطوير ذاتك والتغلب على خجلك، بانضباط تام دون تراجع أو استسلام مهما كانت الصعوبات، فلا شيء سهل في البداية، لكن لا شيء مستحيل في النهاية. فابدأ رحلة التغيير الآن، وكن الشخص الذي لطالما حلمت بأن تكونه.

شاهد أيضاً

رجل بسيط أصبح مليونيراً

رجل بسيط أصبح مليونيراً

من أكثر الأشياء التي تقود إلى الإخفاق هو التراجع والاستسلام بمجرد أن يقف عائق في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!